التغذية والطعام

أفضل الطرق لتقوية ذاكرتك .. عليك أن تمارس الرياضة وتضحك

أفضل الطرق لتقوية ذاكرتك .. عليك أن تمارس الرياضة وتضحك

 

هناك العديد من الأشياء التي يمكنك القيام بها لتحسين ذاكرتك. وإليك أهم النصائح والطرق والأطعمة والتمارين لتحسين وتقوية الذاكرة.

تعتمد الذاكرة القوية على صحة وحيوية الدماغ ، وسواء كنت طالبًا أو موظفًا أو محترفًا أو حتى شخصًا أكبر سنًا يتطلع إلى الحفاظ على الذاكرة وتحسينها مع تقدم العمر ، فهناك العديد من الأشياء التي يمكنك القيام بها لتحسين ذاكرتك وأدائك العقلي. ، يمتلك دماغ الإنسان قدرة مذهلة على التكيف والتغيير ، حتى في سن الشيخوخة ، وتعرف هذه القدرة بالمرونة العصبية ، والتي تتطلب تحفيزًا صحيحًا ، ويمكن لعقلك تشكيل مسارات عصبية جديدة ، والتكيف والتفاعل مع أي تغيير ، ومن ثم نقدم لكم أهم النصائح والطرق والأطعمة والتمارين لتحسين وتقوية الذاكرة.

 

طرق لتقوية وتحسين الذاكرة.

1- تمارين لتقوية الذاكرة والدماغ

عندما يبلغ الشخص سن الرشد ، يمتلك دماغه الملايين من المسارات العصبية التي تساعده على معالجة المعلومات واسترجاعها بسرعة ، وتساعده في حل المشكلات وأداء المهام المألوفة بأقل جهد عقلي ، ولكن إذا التزم دائمًا بالطرق المعتادة ، هذا لا يعطي الدماغ التحفيز الذي يحتاجه ليواصل النمو والتطور.

من أكثر التمارين المفيدة لتحسين الذاكرة أن تتعلم شيئًا جديدًا ، طالما أن النشاط غير معروف لتحسين الدماغ وتطوير مهارات جديدة ، لكن يجب أن تتأكد من البحث عن الأنشطة التي تسمح لك بالبدء في مستوى سهل. ، والتي يمكنك من خلالها تحسين مهاراتك وتوسيع قدراتك.

2 – ممارسة الرياضة البدنية

بينما تعتبر التمارين الذهنية مهمة لصحة الدماغ ، فإن هذا لا يعني أنك لن تحتاج إلى تمارين بدنية ، والتي تعمل على زيادة وصول الأكسجين إلى الدماغ ، والحماية من مرض السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية ، كما أن التمارين الرياضية تعزز آثار المواد الكيميائية المفيدة في الدماغ والدماغ. يقلل من هرمونات التوتر ، ولهذا يجب مراعاة التمارين الرياضية التي تلعب دورًا مهمًا في المرونة العصبية من خلال تعزيز عوامل النمو وتحفيز الروابط العصبية الجديدة ، ولهذا يجب التأكد من ممارسة الرياضة في الصباح السابق ابدأ يومك لإحداث فرق كبير في بقية يومك.

3- استمتع ببعض الوقت مع الأصدقاء والعائلة

عندما تفكر في كيفية زيادة قوة الذاكرة ، فإن إحدى أفضل الطرق وأسهلها هي التسكع مع الأصدقاء والاستمتاع بالوقت معهم. أظهرت الدراسات فوائد الحياة المليئة بالأصدقاء والعلاقات التي تحفز عقولنا ، ولهذا يعد التفاعل مع الآخرين أحد أفضل أنواع تمارين الدماغ.

تظهر الأبحاث أن وجود صداقات ذات مغزى ونظام قوي لدعم الأسرة أمر حيوي ليس فقط للصحة العاطفية ، ولكن أيضًا لصحة الدماغ ، وفي دراسة أجرتها كلية هارفارد للصحة العامة ، وجد الباحثون أن الناس مع حياة اجتماعية أكثر نشاطًا ، كان لديهم مستوى جيد من قوة الذاكرة.

4- السيطرة على القلق والتوتر

التوتر والقلق من أسوأ أعداء الدماغ ، ولهذا عليك التخلص منهم للاستمتاع بذاكرة قوية ، وللتخلص من التوتر ، يمكنك الاعتماد على التأمل وتمارين اليوجا التي تساعد على تحسين التركيز. الإبداع والذاكرة ومهارات التعلم والاستنتاج.

5- اضحك

الضحك هو أفضل دواء يمكنك الوثوق به لعلاج المشاكل النفسية ، ويشترك تأثير الضحك في مناطق متعددة في جميع أنحاء الدماغ ، بالإضافة إلى أن الاستماع إلى النكات والضحك يساعد الدماغ على زيادة القدرة على التعلم و الإبداع. وكل ما عليك فعله هو استخدام جميع الأساليب التي تجلب لك أكبر قدر من الضحك في حياتك.

6- تناول حمية تعزز صحة الدماغ

يوفر النظام الغذائي الذي يعتمد على الفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة والدهون الصحية العديد من الفوائد الصحية للإنسان ويساهم أيضًا في تحسين الذاكرة وصحة الدماغ وتحسين القدرات العقلية.

تشير بعض الأبحاث إلى أن أحماض أوميغا 3 الدهنية مفيدة بشكل خاص لصحة الدماغ ، والأسماك مصدر غني بشكل خاص للأوميغا 3 ، وخاصة الأسماك الدهنية مثل السلمون والتونة والماكريل والسردين والرنجة ، وهناك مصادر مختلفة إلى جانب الأسماك الغنية بأوميجا 3 مثل الأعشاب البحرية والمكسرات والبذور. الكتان والفول والسبانخ والبروكلي وفول الصويا وغيرها ، ويجب الحرص على الحد من السعرات الحرارية والدهون المشبعة.

أعشاب ومشروبات لتحسين الذاكرة وسرعة الحفظ.

هناك بعض الأعشاب التي تساعد في تقوية الذاكرة وتحسين المهارات العقلية والذاكرة وسرعة الحفظ التي يمكن الاعتماد عليها في تكوين ذاكرة قوية. ومن أهم هذه الأعشاب الحبة السوداء ، والزنجبيل ، ولبان الذكور ، وإكليل الجبل ، والنعناع ، والمريمية ، والجنكة ، والزعتر ، والبقدونس ، ولهذا يجب الحرص على تضمينها في النظام الغذائي للحصول على ذاكرة أفضل.

 

الإعداد: #طلعت_سلطان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى